عدن : ١٠٠ أسرة من المهمشين مهددون بالتشريد من قبل مدير مديرية الشيخ عثمان

‏  4 دقائق للقراءة        730    كلمة

أقدم مدير عام مديرية الشيخ عثمان وسام معاوية، بطلب الاخلاء الفوري خلال 48 ساعة لعدد مايزيد عن 100 أسرة من المجتمعات المهمشة الساكنين في منطقة الإرسال بجانب مقبرة الرضوان، وأبلغهم أن حملة هدم منازلهم ستكون يوم الأحد القادم 30 يناير 2022.

 

وكان ذلك خلال إشرافة على حملة إزالة الأبنية، والهناجر العشوائية، التي تمتد إلى الشوارع العامة مع أن هذه المساكن متواجدة من 25 عاما و لا تمتد إلى الشارع العام، و لاتقطع طريقا و لا تمثل أي مظهر مخالف، تلك هي نفس المنازل المنتشرة في مديرية الشيخ عثمان و عدن وأهاليها الفقراء، و المعدمين و أن مثل هذه الخطوة تندر بكارثة إنسانية و تزعزع النسيج الإجتماعي .

 

و أن هذا يعتبر ظلما لفئة معينة من المجتمع تعاني التمييز و الإهمال و الفقر و لا تصلها حتى المساعدات الإنسانية ، و مما تم ملاحظته أن في هذا الحي يوجد فيه المعاقين، والجرحى، والأرامل الذين لم تصلهم أي من المساعدات المعروفة .

 

و في حالة أستنكار من أهالي حي الإرسال لهذا القرار، والذي بثت الرعب والخوف في قلوبهم، كونه ليس لديهم مأوى غير هذه الأرض، والذي تم الإستقرار فيها منذ 25 عاما .

 

حيث عبروا عن مناشدتهم إلى إيقاف هذا القرار من قبل المأمور، و يناشدون محافظ محافظة عدن أحمد حامد لملس إلى التدخل في انقاذهم .

 

 

حيث قال عاقل حي الإرسال ورئيس اللجان المجتمعية رفيق عبدالله سعيد ” لقد قام وسام معاويه باندارنا اليوم شفويا بأن نجمع أغراضنا ونخلي منازلنا، لأنه سوف يأتي يوم الأحد بهدم منازلنا لأنهم عاملين حملة بهدم مخالفات الشوارع العامة ، لا أعلم إلى أين يريدون بنا الذهاب، ونحن نسكن في المنازل من عام 1990م . والأن يقولون بأن منازلنا شوهت الطرقات، لماذا كل هذا الظلم والاضطهاد علينا نحن المجتمعات المهمشة ” والضعيفة .

 

وأضافت سيلة أحمد عبدالله ” لقد أرعبونا صباح اليوم بتهديدهم لنا نحن وأطفالنا، أين يريدون بنا الذهاب بعد هذا العمر، نحن ساكنين بهذه المنطقة منذو أكثر من عشرين عاماً. كيف يأتي المأمور وسام ويطالبنا بالخروج إلى اي أرض بعيدة خالية وهل هناك ارض خالية اصلا، هذا غير مقبول “

 

ويقول وجدان عوض ” نحن لسنا صومال ولا نازحين، نحن ابناء عدن نحن من قاتل الحوثيين نحن قدمنا ثمانية شهداء من هذا الحي من أبنائنا غير الجرحى وهذا من أجل الوطن، وبالاخير يريدوا إخراجنا من منازلنا وهدمها لماذا كل هذا الظلم، هل لأننا من المجتمعات المهمشة ” ولاننا ضعفاء وليس لنا قبيلة او ظهر يحمينا .

 

ومن جهة عضو المجلس المحلي عادل دبوان يقول ” الذي حصل اليوم في حي الإرسال شي غير متوقع أن يقوم به مدير عام المديرية وسام معاوية باندار المواطنين و إخراجهم من منازلهم، وهدمها خلال 48 ساعه، بينما المواطنين ساكنين منذو عام 1990 م تقريباً، أي أن هولاء المواطنين مالكين هذه الأرض منذو أكثر من عشرين عاماً ” وان هذا الامر سيؤدي الى كارثة إنسانية غير مسبوقة في محافظة عدن ، واني ادعوا مدير عام المديرية الى العدول عن هذا القرار الدي سيجعل من هذه الاسر عرضة لاستغلال مجتمع لا يرحم و ان الشيخ عثمان و عدن عامة يجب ان تستعيد عافيتها و ان نقدم الخدمات لمواطنيها و ليس العكس .

 

من جهته ناشد الاستاذ نعمان الحذيفي رئيس الاتحاد الوطني للمهمشين في اليمن عبر حسابه الرسمي بتويتر السلطة المحلية ممثله بمحافظ احمد لملس رئيس المجلس المحلي بمحافظة عدن الي وقف أعمال التهجير للأسر المهمشة والتي تواجه التهجير من قبل مدير عام مديرية الشيخ عثمان والذي نهيب به هو الاخر العدول عن قراره حتي يتم إيجاد البديل وتعويض الأسر تعويضا عادلا يضمن لهم حق الحصول على المأوى البديل داعيا الحذيفي في ختام مناشدته المنظمات الحقوقية والانسانيه التضامن مع المهمشين من أهالي الممدارة مديرية الشيخ عثمان محافظ عدن جدير بالذكر بأنه سبق وأن تم تهجير العديد من الأسر المهمشة من محافظتي عدن والضالع بحجج واهيه وغير إنسانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.