تغطية خاصة : احتجاجات غاضبة ومطالبات برلمانية بمحاكمة المتورطين بجرائم الإبادة الجماعية بحق أسرة الحرق بتعز

علا محمد _ تغطية خاصة

‏  2 دقائق للقراءة        306    كلمة

 

خرج العشرات من أبناء محافظة تعز اليوم في مظاهرات غاضبة تننديدا لجريمة الإبادة التي تعرضت لها أسرة القيادي في أمن تعز محمد علي الحرق.

وعبر المواطنون الذين تجمهروا أمام مبنى السلطة المحلية بمدينة تعز. عن استيائهم ورفضهم للانفلات الامني في المدينه والتي تسببت في الاحداث الاخيره التي شهدتها منطقة عمد بئر باشا وراح ضحيتها7 قتلى وإصابة واختطاف أخرين.

واستنكر العشرات غياب الدوله في مكافحة الفساد ونهب الاراضي
ورفع المتظاهرون شعارات مناهضة لسياسات السلطة المحلية في تعز، مشيره إلى أن الانفلات الأمني والسطو على الأراضي ونهب الممتلكات العامة والخاصة، يحدث بغطاء من قبل قوى سياسية تسيطر على تعز ، في إشارة إلى القوات العسكرية والأمنية التي تسيطر على أجزاء واسعة من المدينة.

وطالب المتظاهرون بتقديم المتهمين بارتكاب جرائم القتل والاختطاف ونهب الأراضي والأموال إلى المحاكمة السريعة.

جدير بالذكر ان ماجد الاعرج قام هو وأعوانه بقتل 11 مواطن من أسرة واحدة، في خلافات للسطو على الأراضي في تعز

من جهة اخرى طالبت كتلة تعز البرلمانية  رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة تحقيق لأحداث تعز على خلفية الاحداث المؤسفة التي شهدتها مدينة تعز والتي تسببت بارتكاب جريمة إبادة جماعية لأسرة بيت الحرق وما تشهده مدينة تعز من انفلات أمني.

ورفعت الكتله البرلمانية لمحافظة تعز  رساله لرئيس الجمهورية تظمنت مجموعة من المطالب أبرزها تشكيل لجنه رئاسية عسكرية وأمنية محايدة وتكليفها لنزول لمدينة تعز والوقوف على مجمل الاختلالات الأمنية والجنائية التي تشهدها مدينة تعز وكشف من يقف ورائها والزام وزير العدل و النائب العام بتحريك كافة القضايا والملفات الجنائية وإصدار الأحكام القضائية بهذه القضايا مع إلزام وزير العدل بسرعة القبض على جميع المطلوبين أمنيا واحالتهم للقضاء مع إلزام محافظ المحافظة وبقية قيادات السلطة المحلية بتحمل مسؤوليتهم الدستورية والقانونية والعمل على رفع المعاناة عن ابناء المحافظة واعادة الامن والاستقرار والسكينة العامة لمدينتهم وتوفير جميع الخدمات الأساسية لهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.