مُناقشة قضايا الأقليات في اليمن في ندوة لرابطة معونة حقوق الانسان وتحالف نساء من أجل السلام

صوت المهمشين - متابعات

نَضمت امس الثلاثاء  رابطة معونه لحقوق الإنسان والهجرة وتحالف نساء من أجل السلام في اليمن ، ندوة افتراضية بعنوان ( الاقليات في اليمن… مابين الانتهاكات والتشريد والتهميش) بمشاركة عدد من ممثلي  منظمات المجتمع المدني  العاملة في اليمن.

وخلال الندوة قُدمت عدداً من أوراق العمل التي إستعرضت أبرز الإنتهاكات والقضايا التي تمارسها اطراف النزاع في اليمن بحق الأقليات.

حيث قدمت الدكتورة أروى خطابي ورقتها الأولى حول الآقليات والمهمشيين واوضاعهم المأساويه في المناطق التي تُسيطر عليها حكومة أنصار الله “الحوثين” .

وأستعرض – نعمان الحذيفي – رئيس الاتحاد الوطني للمهمشين في اليمن ورقة عمل بعنوان منسيون في حرب اليمن ، والتي ركز فيها عن معانات المهمشين، وتأثيرات الحرب عليهم ، فيما كانت ورقة العمل الثالثة لـ الخاحام يحيى يوسف سالم رئيس الطائفة اليهودية في اليمن ، والذي عرض من خلالها  محطات من التمييز والتهجير القسري التي طالت الطائفة اليهودية.

كما أستعرض الدكتور نادر السقاف – ممثل رسمي للجامعة البهائية في ورقة أخرى تضمنت جملة  من المعاناة والانتهاكات التي تعرضت لها الطائفة البهائية والتهجير القسري الذي طالهم من قبل جماعة أنصار الله  في صنعاء.

وخلال الندوة استعرضت الناشطة عرفات جبريل بكرى رئيسة منظمة الاورومية لحقوق الانسان ، جريمة احراق  المهاجرين من الجنسيات الافريقية في سجن مصلحة الهجرة والجوزات بصنعاء ، والدور “السلبي” للمنظمات الدولية تجاه  تلك الجريمة.

وفي ختام الندوة التي إدارتها الناشطة نورا الجروي – رئيسة تحالف نساء من أجل السلام- وحضرها زميل برنامج الزمالة للأقليات في مكتب مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان في اليمن –فؤاد الصلوي- دُونت عن المشاركين عدداً من التوصيات كان أبرزها الإعلان عن تأسيس مجلس التنسيق الأعلى للاقليات في اليمن والمقرر إشهاره رسميا في الأيام القليلة القادمة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.