جامعة شبوة تقيم ورشة علمية لتطوير الكليات الحالية واستحداث كليات جديدة

صوت المهمشين - متابعات

‏  2 دقائق للقراءة        389    كلمة

تحت شعار “نحو تحقيق الريادة في التعليم الجامعي ” انطلقت صباح اليوم الأحد فعاليات الورش العلمية لتطوير الكليات الحالية واستحداث كليات جديدة  التي تقيمها جامعة شبوة وتحظى برعاية كريمة من الأستاذ محمد صالح بن عديو محافظ المحافظة والأستاذ الدكتور : توفيق باسردة رئيس جامعة شبوة.

وفي مستهل حفل افتتاح الورشة القى الدكتور :  توفيق سريع باسردة رئيس جامعة شبوة كلمة رحب فيها بالحاضرين جميعاً موضحاً المراحل التي سبقت تأسيس جامعة شبوة والتي تكللت بالنجاح موخرا بجهود الأستاذ :  محمد صالح بن عديو محافظ محافظة شبوة مشدداً على أهمية إقامة هذه الورشة العلمية لتطوير الكليات الحالية من خلال تطوير البرامج الأكاديمية والخطط الاستراتيجية واحداث إضافة نوعية تساهم في تقديم مادة علمية نوعية مع استحداث كليات جديدة تغطي احتياجات السوق وتخفف من معاناة طلاب المحافظة الذين يطرقون أبواب المحافظات الأخرى بحثاً عن التخصصات النادرة داعياً المشاركين في الورشة إلى تضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد والاجتهاد في البحث عن الأفكار الجديدة بما يتواكب مع مجريات العصر معبراً عن شكره وتقديره الكبيرين لدعم السلطة المحلية ممثلة في الإستاذ : محمد صالح بن عديو محافظ المحافظة في تأسيس الجامعة.

 

الى ذلك ألقى الأستاذ : محمد صالح بن عديو كلمة عبر فيها عن سعادته العظيمة وفخره بتدشين الورش العلمية التي تنظمها جامعة شبوة والتي تهدف من خلالها إلى تطوير الكليات الحالية واستحداث كليات جديدة وذلك على طريق استكمال البناء الهيكلي والاكاديمي لجامعة شبوة هذا الحلم الذي أصبح واقعا بتوجيهات ورعاية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي مضيفاً ولا نبالغ إن قلنا إن هذا هو المشروع الأهم بالنسبة لشبوة كونه يهدف إلى بناء الإنسان المؤهل والقادر على حمل رسالة ومشروع البناء لمحافظته ومجتمعه موضحاً أن الجميع يعرف معاناة أبناؤنا الطلاب من تعب ومشقة وهم يطرقون أبواب الجامعات الأخرى بغية الحصول على مقاعد جامعية فيها ويتحملون رسوم التعليم الموازي ومنهم شباب متفوقون عجزوا عن دفع تكاليف الدراسة واجبرتهم الظروف على ترك مقاعد الدراسة أو تغيير تخصصاتهم ولأجل كل هؤلاء ورغبة في استيعاب شباب المحافظة في مختلف التخصصات الجامعية كانت جامعة شبوة الحل الأمثل والبداية بخطوة تتبعها خطوات وخطوات في طريق النجاح.

 

وتهدف هذه الورشة العلمية التي تستمر على مدى يومين متتاليين  إلى إعداد خطط استراتيجية لتطوير جودة برامج الكليات الحالية في المجالات الأكاديمية وكذا مناقشة استحداث الكليات الجديدة بمشاركة كافة الأكاديميين من كليات المحافظةالمختلفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.