وفاة شاب جراء التعذيب في سجن الشرطة العسكرية في تعز جنوب اليمن

صوت المهمشين - خولة صالح

‏  1 دقيقة للقراءة        191    كلمة

 تعز – أفادت مراسلة صوت المهشمين عن مصادر حقوقية أن معتقلاً توفي جراء التعذيب في سجن الشرطة العسكرية في مدينة تعز اليمنية.

وأكدت أن المعتقل الشاب أحمد ياسر عبد الله الشميري (22 عاماً) توفي داخل السجن بعد شهر من اعتقاله من قبل قائد في الشرطة العسكرية ومرافقية بدون مسوغ قانوني أو مذكرة اعتقال من السلطات المُختصة ، وذكرت أن الجناة قاموا بمنع أسرته من زيارة الشاب طول فترة الاعتقال ، وتعرضهم للابتزاز المالي مقابل الإفراج عنه.

وفوجئت أسرة الضحية مساء السبت باتصال من مقر الشرطة العسكرية بإبلاغهم بوفاة الشاب دون التوضيح عن سبب الوفاة ، وتم إيداع جثته في المستشفى العسكري في تعز.

الجدير بالذكر أن أسرة المجني عليه اتهمت افراد الشرطة العسكرية بممارسة تعذيب وحشي على نجلها خلال فترة الإعتقال ، مستدلة بأثآر التعذيب والحروق التي شاهدتها على جثته في ثلاجة المتشفى.

وطالبت أسرة الشاب المتوفي السلطات المعنية ، بإجراء تحقيق شامل حول واقعة وفاة نجلها ، وعرض جثته على الطبيب الشرعي لمعرفة سبب الوفاة.

وذكرت تقارير حقوقية زيادة حالات الوفاة جراء التعذيب داخل السجون الرسمية والسرية  داخل مدينة تعز الواقعة تحت سيطرة الحكومة المعترف بها دولياً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.