تصفح التصنيف

المهمشين

قد يرى كثير في مجتمعنا اليمني أن لون بشرتنا وسوادها عائق يقف أمامنا، أو نقطة ضعف يمكن أن يستغلّوها ضدنا، وقد يكون ذلك عند بعض من إخواننا في بعض المناطق والقرى الريفية التي ما زال يوجد فيها الجهل والفقر والظلم والبطالة، وتنتشر في أوساطها العنصرية، ولكن ذلك لا يعني أن نرفع أيدينا استسلاما أو نخضع لمثل…
اقرأ أكثر...