منظمة البحث عن أرضية مشتركة تقيم دورة تدريبية حول العنف القائم على النوع الاجتماعي

‏  2 دقائق للقراءة        294    كلمة

تقيم منظمة البحث عن أرضيه مشتركه دورة تدريبية لأعضاء فريق وحدة الدعم القانوني للنساء الناجيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي في المجتمعات المهمشة “إسناد”، وذلك ضمن برنامج ” تعزيز التسامح في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا” و ” نظام الإنذار المبكر والاستجابة المبكرة “، وذلك خلال الفترة من تاريخ 19 فبراير إلى 23 فبراير 2023م، في محافظة عدن.

يحضر التدريب 22 متدرب من الجنسين، وجميعهم قانونيين وحقوقيين، ومنهم أربعه متدربين من برنامج نظام الإنذار المبكر والاستجابة المبكرة.

وقال منسق المشروع في منظمة البحث عن أرضية مشتركة محمد البكري: “أهمية هذا التدريب يكمن في إعطاء فكره واضحة حول العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي، وكيفية إدارة الحالات بشكلها الصحيح والمطلوب “.

وأضاف البكري: “من الضروري تزويد الفريق بمعلومات مرتبطة بالواقع وكيفية معالجتها عن طريق خطط استراتيجية وآلية واضحة بحيث تساهم في تخفيف معاناة النساء الناجيات من العنف، وخصوصاً من الفئات المهمشة بشكل عام، والنساء بشكل خاص”.

وعبر عن فرحته الأمين العام لاتحاد المجتمعات الأشد فقراً صلاح دبوان قائلاً: ” أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لمنظمة البحث عن أرضية مشتركة عن الدعم الذي قدمته لوحده الدعم القانوني، وعن اهتمامها حيث، وحدة الدعم القانوني منذ انطلاقها تعمل فقط مع النساء المهمشات، ولكن في إطار الشراكة والدعم المقدم من منظمة الأرضية المشتركة سيتوسع عمل الوحدة ليشمل أيضاً النازحين ورجال تساويا كونه العنف موجه للنوعين، وذلك في مديريتي الشيخ عثمان ودار سعد”.

وأشار دبوان” أن هذا المشروع تم تأسيسه بدعم من منظمة أجيال بلا قات وذلك في أطار مشروع المشاركة الفاعلة للمرأة في عمليات الإغاثة والانعاش المبكر والسلام في اليمن “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.