مقتل طفل من فئة المهمشين إثر إصابته باشتباكات بين مسلحين في مدينة تعز

‏  2 دقائق للقراءة        320    كلمة

توفي طفل من فئة المهمشين الخميس 9 ديسمبر/ كانون أول 2021 إثر إصابته باشتباكات اندلعت بين مسلحين وسط مدينة تعز (جنوب غرب اليمن) الواقعة تحت سيطرة الحكومة الشرعية، وقالت مصادر “إن الطفل مهند نشوان سلطان (12 عاما) قتل إثر اشتباكات اندلعت بين مسلحين خلف السجن المركزي بمدينة تعز”.

 

وأفادت المصادر لصوت المهمشين أن الطفل مهند أصيب بطلقة نارية قاتلة في بطنه الأربعاء الماضي، نقل على أثرها إلى مستشفى الروضة، وفارق الحياة بعد يوم من إصابته فقط، وما زالت جثته موجودة ثلاجة المستشفى”.

 

قال عمّ الطفل طه سلطان: “نطالب الجهات المختصة بالقبض على القتلة وتقديمهم للعدالة لإنصافنا وفق القانون، كما نطالب منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية بالوقوف مع قضية الطفل الذي قتل ظلما وعدوانا”.

 

من جانبه قال رئيس الاتحاد الوطني للمهمشين في اليمن نعمان الحذيفي: “نستنكر وبشدة هذه الانتهاكات التي تطال المهمشين رجالا وأطفالا ونساء في محافظة تعز في كلا المناطق الواقعة تحت سلطة طرفي الصراع باليمن”.

 

وذكر الحذيفي لصوت المهمشين أن حرمان الأطفال والرجال والنساء من حق الحياة يعتبر خرقا واضحا لكل المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري والعهدين الدوليين لحقوق الإنسان، وطالب محافظ محافظة تعز نبيل شمسان ومدير أمن تعز العميد منصور الأكحلي بسرعة القبض على قتلة الطفل مهند نشوان سلطان لنيل عقوبتهم القانونية.

 

وبسبب الانفلات الأمني في عدد من المحافظات اليمنية يتعرّض المواطنون لانتهاكات واسعة، نتيجة السلاح المنفلت بأيدي مقاتلين من أطراف النزاع في اليمن، ويكون الضحايا دائما من المدنيين والأطفال، حيث تندلع اشتباكات في أحياء سكنية ما بين الحين والآخر.

ــــــــــــــــ

الصورة الرئيسية لمدينة تعز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.