الضالع: منظمة البحث عن أرضية مشتركة تنفذ فعالية ترفيهية بالضالع

‏  2 دقائق للقراءة        345    كلمة

نفذت منظمة البحث عن أرضية مشتركة اليوم الأربعاء، احتفالية ثقافية ترفيهية، في مدرسة عبدالله فضيل في محافظة الضالع.

و أقيمت الفعالية تحت شعار “يوم التسامح والسلام”، بالتعاون مع السلطة المحلية ومكتب التربية والتعليم في المحافظة .

تخلل الحفل فقرات إنشادية وترفيهية وتثقيفية، إضافة للمسرحيات المعبرة والقصائد الشعرية والمسابقات الثقافية وبعض الألعاب الترفيهية التي قدمتها زهرات الضالع وزهرات برنامج “نكابر” لتدريب وتأهيل المواهب.

عبرت الفقرات في مجملها عن السلام والتسامح المجتمعي ونبذ صور التمييز العنصري بكل أشكاله وصوره، كما حثت على التعاون والتوحد والإخاء والمحبة، وشددت على أهمية الدمج المجتمعي في المجتمع بصفة عامة وفي المدارس بصفة خاصة.

وخلال الاحتفالية، ألقى رئيس مجلس الآباء الدكتور صالح عبده عبيد كلمة رحب فيها بمنظمة البحث عن أرضية مشتركة واللجنة المنسقة لإقامة هذا الاحتفال المهم، كونه يعبر عن السلام والتسامح ونشر الخير والمحبة، وشكر عبيد هيئة التدريس في مدرسة عبدالله بن فضيل على جهودهم المبذولة في استضافة مثل هذه الفعاليات الهادفة رغم ما يعانيه الكادر التعليمي في المدرسة من نقص الدعم اللازم.

من جهته، قدم ممثل السلطة المحلية عادل عبيد كلمة عبر فيها عن شكر السلطة المحلية بالضالع وترحيبها لمثل هذه الفعاليات التي تحث على التعاون وتأسيس قاعدة مشتركة لتجسيد قيم الاندماج الحقيقي في المجتمع.

وأكد عبيد:” السلطة المحلية في بداية العمل المشترك مع منظمة البحث وأن المنظمة ستقدم العديد من المشاريع في المحافظة “.
موضحا بأن السلطة ستبذل قصارى جهدها في تذليل كافة الصعاب والتحديات أمام المنظمات الإنسانية العاملة في المحافظة.

وأشار في كلمته إلى الميزة الخاصة في مجتمع الضالع بأنه مجتمع واحد يعيش السلام والتعاون والاندماج وألا مكان لأي ثقافة عنصرية في المجتمع وأن هذه الفعالية تساهم بشكل كبير في تجسيد قيم الأخوة تقوي روابط الاخاء بين وبين وحدة النسيج الاحتماعي الواحد .

وفي ختام الحفل كرم فريق الوسطاء المحليين الفائزين بمسابقة الرسم.

حضر الفعالية مسؤولي منظمة البحث عن أرضية مشتركة والوسطاء المحليين في الضالع، والممثل عن السلطة المحلية عادل عبيد وعدد من قيادات السلطة المحلية في الضالع، وأعضاء من مجلس الآباء وأولياء أمور الطلبة، وكوادر مدرسة عبدالله فضيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.