استياء واسع بعد جريمة القتل العمد الذي تعرض لها جنديان من ألوية العمالقة من قبل مسلحي قبيلة الاغبرية بمديرية الصبيحة بمحافظة لحج.

صوت المهمشين خاص

‏  2 دقائق للقراءة        208    كلمة

استياء واسع بعد جريمة القتل العمد الذي تعرض لها جنديان من ألوية العمالقة من قبل مسلحي قبيلة الاغبرية بمديرية الصبيحة بمحافظة

لقت عملية القتل العمد الذي تعرض لها جنديان جريحان يتبعان لواء العمالقة من قبل مسلحون يتبعون قبيلة الاغبرية بمنطقة الصبيحة في لحج، الشهر الماضي استياء وسخط عارم لدى شيوخ القبائل والوسط الاجتماعي والقيادات العسكرية.
وكان الجريحان أصيبا في اشتباكات مع مسلحين من قبيلة الأغبرة في سوق القات بمديرية المخا بمحافظة تعز في مطلع يوليو المنصرم، وتم اعتقالهم من قبل الشرطة العسكرية واخضاعهم لتلقى العلاج ، في مستشفى الخوخة وتحت حراسة مشددة من الشرطة العسكرية، ليتم بعدها نقلهم الئ السجن العسكري بعد اكمال علاجهم والتحقيق معهم.

وبعد ان استاءت حالتهم طالب الاطباء في المستشفى بضرورة نقلهم إلى عدن لاستكمال تلقي العلاج وبأمر من النيابة العامة وقيادة قطاع الأمن تم نقلهم تحت حراسة مشددة بحسب بلاغ قائد قطاع الأمن.

وعند وصول الجرحى الى رأس العارة وهم في طريقهم إلى عدن تم التقطع لهم من قبل المئات من المسلحين القبليين من قبيلة الأغبرة وتم إيقاف سيارة الاسعاف وإطلاق الرصاص صوبهم وقتلهم مباشرة.

هذه العملية جاءت بعد التنسيق المسبق مع مشائخ وعقلاء الصبيحة بأنه بحسب بلاغ الأمن يتم نقل الجريحين للعلاج تحت الحراسة المشددة واعادتهم للسجن والتحقيق معهم ومحاسبة من تثبت إدانته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.